القائمة English

فريق العمل

كلمة المدير العام التنفيذي

كانت رؤيتي دائماً كمؤسس وقائد لشركة أنفاس الراحة تتعدى الفائدة المادية، فأنا أريد أن أبنى نموذجاً رائعاً للرعاية الصحية ملهم للآخرين ويحقق التوازن بين الربح والمسؤولية الاجتماعية.

أعتقد بأن الطريق الذي اخترناه هو أفضل وسيلة لإعادة تعريف كيفية تقديم الرعاية الصحية، فمن خلال زيادة القدرة الاستيعابية الحكومية بطريقة كفؤة مادياً دون التقليل من الجودة المقدمة، نستطيع أن نغير الطريقة التي يتم بها علاج المرضى ومدى فعاليتها. ستواجهنا خلال هذه الرحلة بعض التحديات والاختيارات الصعبة ولكن كما قال الكاتب الفرنسي ألبير كامو “حياتك هي مجموع اختياراتك” فجميع قراراتنا تشكل مستقبلنا سواء كانت صغيرة أم كبيرة، وأملنا أن تكون تلك القرارات مصدراً لإلهام البعض طوال الطريق.

أنا مؤمن وبلا شك أننا سنكون أفضل مركز لتقديم أرقى خدمات الرعاية الصحية طويلة الأمد في جميع أنحاء المملكة. وسنحقق ذلك من خلال كوننا شركةً للمريض تقدم الخدمات الصحية بدلا من كوننا شركة صحية تخدم مرضاها. ويجب أن نراقب مسيرتنا طوال هذه الرحلة إذ أن التركيز على النجاح قد يحجب رؤية بعض الأخطاء الصغيرة. لذلك سنبذل ما بوسعنا لمراجعة أنفسنا بين الفينة والأخرى. فالعمل لا يتطلب مجرد اتخاذ القرارات الصحيحة، ولكن أن تسأل لماذا تعتبر هذه القرارات هي الأفضل. أنفاس الراحة لن تضحي أبداً بجودتها من أجل التكلفة المادية. كما سنعمل دوماً على التواصل مع محاورنا الأساسية (المرضى والشركاء والموظفين والمساهمين) بشكل شخصي. يجب أن نكون على تواصل معهم جسدياً وروحياً، وأن نكون واضحين وواقعيين معهم في جميع الحالات لأن الاهتمام الشخصي هو بداية العلاج وأساسه. نحن من سيخلق المعايير التي تحدد هويتنا. سنكون سباقين للعمل غير تابعين وهذا يعني أن نُعرف أنفسنا من خلال مشاركة قصتنا بالكامل وتوفير خطط العلاج الصحيحة بغض النظر عن النتيجة.

وأقول لمساهمينا بأني أقطع عهداً على نفسي وأعدكم بأننا سنعمل ما بوسعنا لكي تكون العلاقة المادية علاقة مثمرة تفتخرون بها كجزء من شركة أنفاس الراحة. كما أعدكم بأننا نتخذ القرارات الإستراتيجية الصائبة على المدى البعيد والتي تصب في مصلحة المرضى والمساهمين على حد سواء.

وأخيراً أقول لشركائنا بأننا سنعمل في دأب لتطوير أنفسنا وتكييفها مع البيئة والاحتياجات السوقية المتغيرة دون الإخلال بمعاييرنا في رعاية المرضى.

مع خالص تحياتي،

ممدوح البقمي

signature

شكرا

تم ارسال رسالتك.

سوف نتصل بك قريبا.