logo
القائمة English

مكانا تسميه منزلك
بعيدا عن منزلك

أنفاس الراحة الطبية

home item 1

من رغبة عارمة للتغيير بدأنا. نظامنا الصحي كان يحتاج لنقلة نوعية.

حينما استمرت أمي في الدخول والخروج من وحدة العناية المركزة وكنت غير قادر على فعل أي شيء وكأن شهاداتي في الطب والاعتمادات التي حصلت عليها باتت عديمة الفائدة.

لم يستطيعوا أن يغيروا حقيقة أن أمي تحتضر، لقد قضيت وقتاً طويلاً في دراسة الطب ومع ذلك … أنا أقف عاجزاً.

كانت مصابة بتليف رئوي مجهول السبب. كانت رئتا أمي تتوقفان عن العمل دون سبب واضح. عملنا ما يمكن عمله وجربنا عدة علاجات وانتظرنا بأمل ولكن مع مرور الوقت استمرت حالتها بالتدهور. احتاجت إلى المزيد من الأكسجين إلى درجة عدم استغنائها عن آلات التنفس. قررنا أن أفضل حل هو نقلها إلى مرفق صحي للعناية الممتدة حيث يمكنها تلقي العلاج وإعادة التأهيل حيث يكون هناك التنفس الصناعي الذي تحتاجه وفي بيئة أكثر راحة.

home item 1

ولكن أصابتني الدهشة عندما علمت أنه لا توجد مرافق صحية حقيقية للرعاية الممتدة داخل المملكة بأكملها. لم أكن أتصور أنه لا يوجد مكان لمتابعة العلاج لمرضى وحدة العناية المركزة، مع أنها تعتبر أحد أهم الخطوات الأساسية في أي خطة رعاية صحية طويلة الأمد. لم أتمالك نفسي، فالطبيب الذي بداخلي امتلأ غيظاً أما مشاعري كابن فقد غمرها الإحباط.

وبسبب عدم وجود هذه المرافق، كان مصير أمي وغيرها من المرضى ذوي الحالات المشابهة أن تمكث في وحدة العناية المركزة مراراً وتكراراً (ما قد يتسبب في العدوى وانتقال الأمراض)، أو أن يتم تحويلها إلى المستشفيات الأخرى التي تدّعي بأنها تقدم خدمات الرعاية الصحية طويلة الأمد، ومن تجربتي ما هي إلا مجرد غرف مكتظة ومزدحمة بالمرضى، وطنين الآلات، والممرضات المشغولات، وصخب الزوار. وهذا ما لا أريده لأمي فأنا لم أصبح طبيباً لكي أرى المرضى يتلقون العلاج بهذه الطريقة وكأنهم جزء من عمل ينبغى إنجازه بدلا من حياة تحتاج إلى رعاية واهتمام.

home item 1

وهكذا بدأت المهمة

قادتني تلك التجربة إلى تأسيس أنفاس الراحة للرعاية الصحية: مرفق صحي يقدم خدمات صحية طويلة الأمد تضع المريض في المقام الأول

تأسست أنفاس لتحدث تغييرا ملموسا من خلال

  • إعادة تعريف الطريقة التي تقدم بها الرعاية الصحية الممتدة
  • رفع جودة المعايير والممارسات التي هي في أمس حاجة للتطوير
  • توفير بيئة مواتية لأولئك الذين هم في أشد الحاجة إليها

نعتقد أنه مع الحب والرحمة، سيصبح المستشفى الذي نبنيه مثالاً ساطعاً لما نحظى به عندما نعامل المرضى بكل إنسانية ولا نعتبرهم مجرد أرقام في الجداول، سيصبح مكاناً لتزوره عائلاتنا ومكاناٌ نعيش فيه. سوف يكون مكاناً تسميه منزلك، بعيدا عن منزلك.

تعرف على المزيد من المرافق الصحية لأنفاس الراحة
On Top

شكرا

تم ارسال رسالتك.

سوف نتصل بك قريبا.